القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار

أخبا كورونا | المرحلة الثانية

التحول الثاني لفيروس كورونا

فيروس كورونا
فيروس كورونا




تناول الإعلام العالمي خصوصا الإعلام الأجنبي السلالة الجديدة لفيروس كورونا، الزخم العالمي لهذه السلالة الجديدة اتت بسبب إقتراب اعياد الميلاد التي تم الغاءها في العديد من الدول المسيحية.


لا يوجد شك الآن عن السلالة الجديدة لفيروس كورونا ولكن الجدل هو هل وقعت طفرة في الفيروس ام تحول.


السلالة الجديدة للفيروس تم تسميتها (ب 1 1 7)، التطورات والتغيرات التي حدثت لفيروس كورونا داخل جسم الإنسان بسبب جهازه المناعي الذي تعامل مع الفيروس بترتيب مناعي معقد ومحدد ادى بالاخير الى ظهور وانتشار السلالة الجديدة.


الدراسة والابحاث المنجزة لحالات مكتشفة في شهر شتنبر في عدة دول لم تكشف بريطانيا عن هذه الدول التي ثبت بها انتشار السلالة الجديدة للفيروس بسبب عدم نشر الذعر بتلك الدول.


هذه الدراسة اثبتت وجود 3 تحورات و 14 طفرة جينية غير متطابقة، المشكل والخطير هنا والذي لا يتناوله الإعلام هو انه لا يمكن اكتشاف الاصابة بالسلالة الجديدة الا بعد مرور شهرين او 4 اشهر.


الخبر المطمئن من الشركات المنتجة للقاح اولهم "منصف السلاوي" اكدو ان اللقاحات الحالية الموجودة حاليا تستوفي السلالة الجديدة للفيروس وان هذه السلالة لا تقاوم اللقاح.



واحب ان اطمئن متابعي الموقع انه حتى اللقاح الصيني من شركة سينوفار من اللقاحات التي تغطي هذه السلالة الجديدة.



واشير كذلك ان الدراسة اكدت ان عقار ريمديسيفير والعلاجات بالبلازما (علاجات متكررة) هي التي عالجت بشكل مباشر هذه السلالة الجديدة من الفيروس.


الخوف الآن هو من عدم السيطرة على الفيروس, لهذا لجأت بعض الدول إلى إغلاق حدودها مع بريطانيا والغاء الإحتفال باعياد الميلاد الميسيحية.


نسبة انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا اسرع ب 70% من السلالة القديمة والسلالة الثالثة للفيروس المكتشفة مؤخرا اسرع انتشارا من سابقتها.


كان بودي التطرق للموضوع بتفسير اعمق، لكن ارتايت نشره بطريقة ملخصة ومبسطة كما وعدتكم.


رغم كل هذا، يبقى اقوى سلاح لهذا الفيروس هو جهازك المناعي، لذا يجب تقويته بتطبيق ما نشرناه لكم سابقا ونكرره مرارا وتكرارا، الفيروس هو فيروس قاتل موجود وينتشر بيننا، ولا علاج لحد الآن سوى بتقوية مناعتك.


واعلم يقينا ان ما اصابك ما كان سيخطأك وما اخطأك لم يكن ليصيبك.


دمتم في رعاية الله وحفظه، ادام الله بقائكم، دمتم سالمين🤲

reaction:

تعليقات