القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار

أنواع مرض السعال عند الطفل و علاجه

 


أنواع مرض السعال عند الطفل  و علاجه
أنواع مرض السعال عند الطفل 


أنواع مرض السعال عند الطفل  و علاجه 

أنواع مرض السعال


ھناك السعال الجاف:

وھو ينتج عن التعرض لمواد مھیجة للأغشیة المخاطیة .. أو يسبب الحساسیة .. أو لوجود جسم غريب في الجھاز التنفسي.. وكذالك في حالات الربو.

وھناك السعال المصحوب بخشخشة:

ويحدث ذلك بسبب تواجد البلغم في خلفیة الأنف أو البلعوم .. وعادة ما يكون سببه مجرد برد.

وھناك السعال الطارد للبلغم:

وھذا يدل على أن ھناك مخاطا في القنوات التنفسیة ويحتاج إلى التخلص منه .

والملاحظ أن أغلب الأطفال تحت سن الثمانیة لا يستطیعون طرد البلغم وفي ھذه الحالة يتم ابتلاعه .. وعادة يمر ھذا المخاط خلال القنوات الھضمیة دون أن يحدث شیئا... ولكن إذا كانت كمیته كبیرة ھنا قد يشكو الطفل من الغثیان.. بل وقد يتقیأ..


والآن جاء دورالحديث عن تشخیص السعال..

يعتمد تشخیص حالة السعال على :

-الأعراض.

-الفحص الطبي.

-الاشعة على الصدر.

-وخطوات أخرى مثل اختبارات الدم في حالة الاحتیاج إلیھا.


وفي أغلب الأحوال يتم التعرف على سبب السعال بمجرد معرفة خصائص ھذا السعال .. والأعراض المصاحبة له مثل ارتفاع درجة الحرارة أو تزييق الصدر.. ثم الفحص بواسطة الطبيب. 

مثلا.. نجد أن التھاب الحنجرة الخانق يؤدى إلى حدوث السعال الجاف الذى يزداد لیلا.

أما السعال الناتج عن الاصابة بفیروس فإنه يتمیز بصوت معین وتتحسن حالته في الجو الرطب قلیلاً .. أو عند التعرض لھواء اللیل البارد..


وفي حالة نوبات الخناق.. يبدو الطفل تعیسا من أجل الحصول على ھواء التنفس.. ويبدأ في نوبات متتالیة من السعال والتى تسبب الارھاق الشديد له.. ومن المواقف المحیرة للأھل : تحسن حالة الطفل عند الخروج به لیلا من المنزل إلى الطبیب وھنا نجد أن تعرض الطفل للھواء البارد يكون له فعل المعجزة!

مثل ھذه الحالة- الخناق- يتم علاجھا بأبسط ما يمكن.. وتكون الصورة الشاملة لھذه الحالة ھي ثلاثة أو أربعة أيام ويختفي بعدھا المرض..


والآن .. إذا عدنا إلى القصص التى بدأ بھا ھذا الكلام , لوجدنا أن الحالة الأولى ھي للإصابة بالخناق.. أما الحالة الثانیة فھي حالة نموذجیة للإصابة بفیروس يؤدي إلى إصابة الغشاء المخاطي بالضعف, بحیث يسھل اصابته بعدوى بكتیرية.

وفي حالات كثیرة تكون صورة الاشعة للصدر أو الجیوب الأنفیة لھا فائدة كبیرة .. كما قد يحتاج الأمر في بعض الحالات العسيرة إلى اختبارات الدم أو اختبارات الجلد.. وإذا كان الطفل كبیرا في العمر يمكن اختبار البصاق.

أما حالة البصاق المدمم فإن احتمال الاصابة بالالتھاب الرئوي، يكون كبیرا وذلك بسبب السخونة العالیة والسعال الارھاق..



كیف يمكن الوقاية من حدوث السعال:

بكل وضوح

- تجنب تعرض الطفل لدخان السجائر

- أحرص على تطعیم الطفل ضد السعال الديكي.

- ابدأ بعلاج المرض الاساسي الذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث السعال..

- قلل بقدر الإمكان من تعرض الطفل للاختلاط بالأطفال المرضي..

فالملاحظ أن دخان السجائر يؤدي إلى حدوث التھیج في الممرات الھوائیة .. وھذا يدفع الطفل- حتى وأن كان سلیما- إلى الإصابة بالسعال..


ومن ھنا نصل إلى التحذير الھام:

لا تدخن .. لا تسمح للآخرين بالتدخین بجوار طفلك خاصة في الاماكن المغلقة مثل البیبت أو السیارة.

ومن الضرورى الحرص علي تطعیم الطفل ضد السعال الديكي (وھو واحد من الطعم الثلاثي). وبالمناسبة .. فإن ھذا التطعیم نجح في القضاء على أوبئة كثیرة كانت تصیب الأطفال. وكذلك يجب الحرص على عدم تعرض طفلك للأطفال المرضى ،وإذا كان طفلك يذھب إلى الحضانة حاول أن تجد ھذا المكان الذي يستقبل أقل عدد ممكن من الاطفال..


كیف يكون علاج حالة السعال؟

دائما يتم توجیه العلاج ناحیة مساعدة جسم الطفل على الشفاء من مرضه بدلا من محاولة إيقاف السعال بأي طريقة:

فقد يكون ھذا السعال مجرد مقدمة لمرض أصعب يجب معالجته مثل الربو أو الالتهاب الرئوي.

ويجب أن نتذكر دائما أن السعال ھو أفضل وسائل دفاع الجسم لمقاومة العدوى خاصة الالتهاب الرئوي.

وفي مجال العلاج ھناك ثلاثة أنواع من العلاج الدوائي:

- مثبطات السعال.

- طاردات البلغم.

- الملطفات (بالاستحلاب).

وبالنسبة لمثبطات السعال فھي أدوية غیر مفیدة. 

أما طاردات البلغم فھي تلین المخاط وبذلك يسھل طرده عند الكح. 

وھناك أيضا الادوية التى تعمل على زيادة إفراز اللعاب، وتلطف الحلق المتھیج..وكل ھذه الأدوية لیست لھا فائدة علاجیة..

أما حبوب السعال التى تحتوى على المنتول فإنھا تساعد في حالات احتقان الانف المسدود..وھكذا نصل إلى الحقیقة التالیة:

عندما يحدث السعال بسبب مرض معین.. ھنا تستجیب الحالة عند استعمال الدواء المناسب لعلاج ھذا المرض.. واختیار الدواء ھذا يكون بواسطة الطبیب الذى يفحص الحالة ويختار لھا الدواء المناسب.

والمضادات الحیوية لا دور لھا في علاج السعال الناتج عن الاصابة بفیروسات.

أما إذا كان السعال ناتجا عن التھاب رئوي بكتیري ھنا نجد أن المضاد الحیوي يكون في غاية الفاعلیة.. والتحذير ھنا يكون باستخدام المضاد الحیوي المناسب الذى يصفه الطبیب فقط بعد فحص الطفل..

reaction:

تعليقات