القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار

ما هو الفرق بین الأعشاب والأدوية

 الفرق بین الأعشاب الطبیة والأدوية الكیمیائیة (Chemicals & Herbal)


الأعشاب الطبیة
الأعشاب الطبیة



أظھرت الدراسات اختلافاًَ كلیاً بین الأعشاب الطبیة واستخداماتھا، وبین الأدوية العلاجیة الكیمیائیة.

وھناك حقیقة ھامة يجب أن أوضحھا للقارئ بخصوص ھذا الاختلاف، وھى أن العشب الطبى يستخدم ككل أو كوحدة واحدة، أو في بعض الأحوال كجزء مثل (الأوراق والجذور) في العلاج ، بعكس الأدوية المصنعة كیمیائیا فھى تحتوى على عناصر مستخلصة من الأعشاب الطبیة ومعزولة ومنقاة كیمیائیا وبطرق صناعیة محددة تعمل على إخراج وعزل العنصر الفعال فقط في النبات، ثم يتم موجه بالمكون الدوائي الذى يتولى حمل ھذا العنصر في النھاية إلى داخل جسم الإنسان في أى صورة؛سائلة كانت أم حبوباً علاجیة.

ويمكن الاختلاف أيضاً بین العشاب الطبیعیة و الدوية الكیمیائیة في طريقة الاستخدام و الوصف الطبى، ففي الولايات المتحده وكندا، على سبیل المثال، لا تحتاج الأعشاب الطبیة إلى وصفة دوائیة من الطبیب لكي نحصل علیھا، بل بإمكان أي مريض ھناك أن يذھب إلى بعض أماكن ھذه الأعشاب المعروفة ويحصل علیھا بنفسه تبعا لشكواه المرضیة.

أما في آسیا وبعض المناطق الأخرى من العالم، فالوصف الطبى للأعشاب الطبیة ھناك بغرض علاج الأمراض يحتاج إلى وصفه طبیة معتمدة ومكتوبة، من الطبیب متخصص مرخص له بالعمل الطبى في مجال العلاج بالأعشاب من خلال الجھات الصحیة الحكومیة، وعموما فإن وضع الأعشاب الطبیة كوسیلة علاجیة يندرج تحت بند الأدوية المعالجة غیر الكیمیائیة، والتى اعترفت بھا المنظمات الصحیه على مستوى العالم كمواد طبیة طبیعیة تستخدم كعلاج لأمراض الإنسان الجسمانیة والنفسیة.



تحذير من العلاج بالأعشاب في أحوال محدده (Warning Herbs)

نصحت الدراسات بعدم استخدام العشاب الطبیة إلا بعد اللجوء إلى طبیب متخصص، وذلك في حالة الأمراض الشديدة الخطورة ذات الغراض التى يمكن أن، تشكل تھديدا لصحة الإنسان، كما نصحت أيضاً بتجنب استخدام ھذه العشاب بواسطة المرأة الحامل؛ نظرا لخطورتھا على الجنین.


وأخیرا المنع التام للاستخدام المزدوج للعشاب الطبیة مع الأدوية العلاجیة الكیمیائیة في نفس الوقت، والتى قد يتم وصفھا بواسطة الطبیب المعالج، وذلك لمنع ارتفاع مستوى بعض العناصر الكیمیائیة الضارة في الدورة الدموية للجسم، مما يشكل خطورة واضحة على صحة الإنسان.


إن الكثیر من الأعشاب الطبیة المعروفة وغیر المعروفة تظل حتى يومنا ھذا موضوع دراسات مستفیضة في معاھد البحث الدوائي، وما زال ھذا الاتجاه في العلاج يحتاج إلى دراسات وتنظیم مستقبلي حتى يتسنى للمريض العادى القدرة على اختیار النوع المناسب للعشب، أو النبات اللازم لعلاجه، والذي يمكن أن يساھم في سرعة شفائة من مرضة، وفى بعض الحالات أقوى من العلاج الدوائى العادى، وتبعاً لنصیحة المتخصص في العلاج بالأعشاب الطبیة، وبالاتفاق مع الطبیب المتابع للحالة المرضیة، وسوف أعرض ھنا قائمة معتمدة بأسماء بعض النباتات و الأعشاب الطبیة ستخداماتھا التى تم الاتفاق على فاعلیتھا من معظم ھیئات المراقبة الدوائیة العالیة والتي ثبت أيضاً سلامة استخدامھا.



الأعشاب الطبیة المفیده في علاج بعض الأمراض (Diseases & Herbs)


reaction:

تعليقات