القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار

أسباب و علاج الغازات والانتفاخ

الغازات والانتفاخ (Flatulence & Gases)

 

الغازات والانتفاخ
الغازات والانتفاخ


الغازات والانتفاخ 

يعتقد كثیر من الأشخاص أنھم يقومون بإخراج كمیة من الغازات أكثر من الأشخاص الطبیعیین في حین أنه الشخص الطبیعي تبلغ كمیة الغازات التي توجد بالأمعاء على مدار 24 ساعة من ــ إلى ــ جالون ويتراوح عدد مرات خروج الغازات سواء عن طريق الفم أو الشرج من 14 – إلى 30 مرة يومیا .

في الوضع الطبیعي تتكون ھذه الغازات من خلیط من غاز ثاني أوكسید الكربون والأوكسجین والنیتروجین وجمیعھا عديمة اللون والرائحة .

أما في حالة وجود رائحة كريھة للغازات فیكون ذلك بسبب وجود غاز الكبريت والذى ينتج بواسطة بعض أنواع البكتريا الضارة الموجودة بالقولون .


من أين تأتي الغازات ؟

ھناك مصدران للغازات الموجودة بالأمعاء الأول ھو بلع الھواء عن طريق الفم والثاني ھو انتاج الغازات أثناء تفتیت بعض مخلفات الطعام غیر المھضومة بالقولون بواسطة الطبقة المیكروبیة المبطنة للقولون.


أولا : بلع الھواء:

من الطبیعي أن يتم بلع بعض الھواء أثناء تناول الطعام والشراب ، ولكن تزداد كمیة الھواء الذى يتم بلعه أثناء التدخین أو عند تناول الطعام بسرعة أثناء مضغ اللبان ، أو نتیجة لاستعمال طاقم أسنان غیر محكم وأيضاً في حالات التوتر العصبي .

ويتم التخلص من جزء كبیر من ھذا الھواء عن طريق تجشؤ الھواء من الفم ، أما الھواء المتبقي فیسیر مع الطعام أثناء عملیة الھضم لیخرج في النھاية من الشرج .


ثانیا : غازات تنتج بواسطة بكتیريا القولون:

أحیانا تفشل الأمعاء الدقیقة في ھضم بعض أنواع المواد السكرية والنشوية نتیجة لنقص في الأنزيمات الھاضمة .

عند وصول ھذه المواد غیر المھضومة للامعاء الغلیظة (القولون) تقوم بعض أنواع بكتیريا القولون بتفتیت ھذه المواد السكرية والنشوية منتجة غازات ثاني أكسید الكربون والنیتروجین ، وغاز المیثان والأخیر ينتج في حوالي ثلث الأشخاص فقط ، ويكون له رائحة كريھة .

وھناك أنواع أخرى من بكتیريا القولون لھا القدرة على التخلص من غاز النیتروجین بتفتیته ويتوقف كم الغازات المنتجة على النسبة التي يوجد بھا ھذا النوع من البكتیريا القادرة على التخلص من غاز النیتروجین .

وعلى ذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من تكون كمیات كبیرة من الغازات بالقولون تكون نسبة ھذا النوع من البكتريا لديھم منخفضة .


أما العناصر الغذائیة التي تسبب في إنتاج الغازات بتأثیر بكتیريا القولون علیھا فتشمل ثلاث مجموعات رئیسیة :

أ - السكريات

- رافینوز (البقولیات ، الكرنب ، القرنبیط ، الحبوب)

- لاكتوز (اللبن ومنتجات الألبان)

- سوربیتول (التفاح ، الكمثرى ، الخوخ ، البرقوق ، أغذية حمیة السكر)

- فركتوز (البصل ، الخرشوف ، القمح ، أغذية حمیة السكر)

ب– النشويات

البطاطس – البطاطا – القمح والنودلز .

ج– الالیاف

البقولیات – البسلة – الردة ومعظم الفواكة .


وتجدر الاشارة ھنا إلى الاتي :

- سكر اللاكتوز موجود أساسا في الألبان ومنتجاتھا ويتم ھضمھا بواسطة انزيم اللاكتیز والذى يفرز من سطح الخلايا المبطنة للامعاء الدقیقة .

في حالة نقص إنزيم اللاكتیز وھي حالة شائعة في قارتي افريقیا وأسیا ، تتعثر عملیة ھضم اللاكتوز الموجودة باللبن مما يؤدى إلى تكوين غازات وحدوث إسھال بتأثیر بكتیريا القولون على السكر اللاكتوز .

- يدخل سكر الفركتوز والسوربیتول في تحضیر أطعمة وعصائر حمیة السكر، حیث إنھما يضیفان طعام السكر دونلا رفع نسبة السكر بالدم .

ويعتبر الارز المادة النشوية الوحیدة التى لا تنتج غازات .

- ھناك نوعان من الالیاف : الیاف تذوب في الماء وھي التي تتسبب في إنتاج الغازات ، والنوع الآخر لا يذوب في الماء ويخرج دون تغییر ولا يتسبب في إنتاج غازات الا بكمیات ضئیلة .


الأطعمة التي ينتج عنھا كمیات كبیرة من الغازات :

- الحبوب مثل القمح والنخالة .

- البقولیات مثل الفول والطعمیة ، العدس ، الحمص ، الفاصولیا ، واللوبیا البیضاء .

- الفواكة خصوصا التفاح ، الكمثرى ، الخوخ والبرقوق .

- الخضروات خصوصا القرنبیط ، الكرنب ، البصل ، الخرشوف .

- الحلیب ومنتجاته خاصة نقص إنزيم اللاكتیز . 

- المواد التي تستعمل في التحلیة وتنتج سعرات حرارية قلیلة وتستعمل في حمیة السكر ولإنقاص الوزن .

- المواد الغازية التي تحتوي على نسبة عالیة من الصودا .

ويلاحظ ھنا أن الاطعمة المفیدة للجسم مثل الفواكه والخضروات ينتج عند ھضمھا غازات بكمیة كبیرة وبناء على ذلك فعند اتباع حمیة للإقلال من الغازات لیس من الضرورى تجني كافة أنواع الفواكة والخضروات والنخالة ومنتجات القمح ولكن فقط الاعتدال في تناولھا نظرا لما لھا من قیمة غذائیة عالیة..


أعراض زيادة الغازات بالقناة الھضمیة :

1 -تجشو الھواء :

من الطبیعي تجشؤ الشخص العادى بعض الھواء أثناء أو بعد تناول الطعام عندما تكون المعدة ممتلئة بالطعام ، وكما ذكر سابقا فإن معظم ھذا الھواء يتم إبتلاعه أثناء تناول الطعام .

أما التجشؤ المتكرر فیحدث في الأحوال التالیة :

أ - أن يتم ذلك بشكل إرادى أو لا أرادى حیث يقوم بعض الأشخاص بابتلاع الھواء وإعادة تجشئه اعتقادا بأن ذلك يقلل الشعور بالتخمة بعد الأكل ، وھو بالطبع اعتقاد خاطئ يعطي إحساسا كاذبا بالراحة .

ب - يكون التجشؤ المتكرر أحد أعراض بعض الأمراض العضوية مثل ضعف الصمام الذى يفصل المرئ عن المعدة ويؤدى إلى ارتجاع حامض المعدة إلى المرئ ، وكذلك التھاب المعدة أو الاصابة بالبكتیريا الحلزونیة وأيضا قرحة المعدة وارتخاء جدار المعدة .

2 -خروج الھواء بكثرة من الشرج :

علما بأنه من الطبیعي خروج الھواء من الشرج حوالي 14 إلى 23 مرة يومیا .

3 -انتفاخ البطن:

في معظم الاحیان يحدث الشعور بالانتفاخ نتیجة لحساسیة الامعاء الزائدة في الشعور بالانتفاخ والالم ولیس بالضرورة زيادة كمیة الغازات ، كما ھو الحال بالنسبة لمرضي القولون العصبي .

وعلى الجانب الاخر فإن انتفاخ البطن يحدث أحیانا نتیجة لوجود ضیق أو انسداد في الأمعاء مما يتطلب تدخلا جراحیا .

4 -ألم البطن :

في حالة فشل خروج الغازات سواء عن طريق الفم أو الشرج بكفاءة تتجمع الغازات بالقولون لتحدث ألماً بالبطن ، وعندما تتجمع الغازات بالجزء العلوى للجانب الايسر للقولون يتشابه الألم مع ألم القلب ، أما إذا تجمع في الجزء الأيمن العلوى فإنه أن يتشابه مع ألم الحويصلة المرارية .


نصائح عامة لتقلیل الغازات وانتفاخ البطن :

1 -تناول الطعام ببطء أو مضغه جیدا .

2 -الاقلاع عن التدخین

3 -تجنب مضغ اللبان واستحلاب الطوفي الصلب القوام .

4 -تجنب شرب المیاه الغازية بكثرة خصوصا الصودا والبیرة .

5 -تناول كمیات أقل من الاطعمة المعروفه بانتاجھا للغازات بكمیات كبیرة .

6 -تقوية عضلات البطن بالتمرينات الرياضیة .


التخمة وامتلاء البطن:

يحدث الشعور بالتخمة والامتلاء بعد تناول وجبة كبیرة خصوصا إذا كانت تحتوى على نسبة عالیة من الدھون وعلى غیر ما يعتقد الكثیرون فإن الشعور بالتخمة والامتلاء لا يتسبب فیه الغازات ولكن بطء حركة الطعام بالمعدة عند تناول دھون بكمیة كبیرة . 

reaction:

تعليقات