القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار

أسباب و علاج الإمساك

الإمساك (Constipation)

 

الإمساك
الإمساك



الإمساك 

الجدير بالذكر أن الإمساك لیس مرضا بذاته ولكن يمثل أحد الأعراض لأمراض متعددة . يتفاوت معدل الإخراج في الشخص الطبیعي من ثلاث مرات يومیا إلي مرة كل ثلاثة أيام ، وبعد مرور ثلاث أيام دون حدوث إخراج للفضلات يزداد إمتصاص الماء من الفضلات فیصبح البراز صلب القوام ويصاحب خروجه بعض المعاناه وأحیانا ألم ولذا تبدأ المعاناه في حالة مرور ثلاثة أيام دون حدوث إخراج .

ومن مظاھر الإمساك أن يبذل الشخص جھدا عند خروج البراز وعدم الإخراج الكامل .


ويبقي التساؤل ما ھي الأسباب الرئیسیة للإمساك ؟


بالتأكید توجد عدة أسباب لعل أھمھا:

1 -العادات الغذائیة السیئة :

وفیھا يكون الاعتماد في الطعام على تناول كمیات كبیرة من البروتینات الحیوانیة الغنیة بالدھون وكذلك الحلويات والمواد السكرية على حساب الألیاف التي تتوافر في الخضروات والفواكه وكذلك إھمال تناول السوائل بقدر كاف حیث يحتاج الجسم إلى واحد ونصف لتر من السوائل على الأقل يومیا.

2 -القولون العصبي : 

يؤدى انقباض القولون الأيسر إلى صعوبة الإخراج .

3 -إھمال الإخراج في الوقت المناسب : 

ويحدث ذلك عندما يھمل الشخص الذھاب لدورة المیاه عند الشعور بالرغبة في الإخراج، وقد يحدث ذلك إذا كان الشخص خارج المنزل ، أو مشغولاً بالعمل مما يؤدى إلى زوال الرغبة في الإخراج بعد مرور بعض الوقت وحدوث الإمساك .

4 -الإكثار من استعمال الأدوية المسھلة بشكل يومي : 

يؤدى إلى اعتماد الأمعاء على ھذه الأدوية وفقدان القدرة على الحركة الذاتیة بشكل طبیعي .

5 -السفر لمسافات طويلة : 

وما يصاحبه من تغیر في أسلوب الحیاة ومواعید ومكونات الوجبات .

6 -بعض امراض الغدد الصماء : 

مثل كسل الغدة الدرقیة ونقص ھرمون الغدة الدرقیة الذى يقوم بدور منشط لأعضاء الجسم المختلفة ومنھا الأمعاء .

7 -الحمل : 

وفیه يضغط الرحم على القولون فیعوق حركة الفضلات كما يصاحب الحمل إرتفاع في نسب بعض الھرمونات بالدم التي تثبط حركة الأمعاء .

8 -الشرخ الشرجي والبواسیر : 

حیث يؤدى وجود ألم بمنطقة الشرج إلى حدوث تشنج بصمام الشرج وصعوبة الإخراج .

9 -وجود ضیق بالقولون الأيسر: 

نتیجة لالتئام التھاب موضعي أو نتیجة لوجود ورم خبیث بالقولون .

10 -بعض أمراض الأنسجة الضامة والعضلات: 

التي تؤثر على أعضاء الجسم المختلفة ومنھا القولون .

11 -بعض أمراض الأعصاب : 

والتي تشمل أعصاب القولون مما يؤدى لحدوث شلل جزئي لعضلات جدار القولون . كما ھو الحال في إصابات وأورام العمود الفقرى والحبل الشوكي .

12 -تأثیر بعض الأدوية المثبطة لعضلات جدار القولون : 

مثل المسكنات الشديدة ، وأدوية المغص وتقلصات الأمعاء ، والمھدئات ، والحديد وأدوية الصرع ، ومرض الشلل الرعاش .

ويلاحظ أن كبار السن يعانون من الإمساك خمس أضعاف الأشخاص العاديین نتیجة لعدم الاھتمام بمكونات الطعام ، والإقلال من تناول السوائل مع قلة الحركة وممارسة الرياضة بالإضافة إلى إستعمال أدوية متعددة لأمراض مختلفة مع ما لھذه الأدوية من تأثیر مثبط على الأمعاء .


التشخیص والمضاعفات للإمساك:

عادة يتم اللجوء لبعض الفحوصات خصوصا إذا كان الإمساك حديث العھد بصاحبه ، واستمر لأكثر من ثلاثة أسابیع ، وأيضا في حالة خروج دم مع البراز أو فقدان للوزن .

وعلى الرغم من أن الامساك يسبب إزعاجا مستمرا لبعض الأشخاص إلا انه عادة لا يؤدى إلي مضاعفات .


والمضاعفات التي تحدث أحیانا نتیجة الإمساك :

- البواسیر والتي يساعد على تكوينھا بذل الجھد وزيادة الضغط داخل البطن أثناء الإخراج .

- الشرخ الشرجي والذى ينتج عن خروج براز صلب القوام مع الضغط أثناء الإخراج .

- سقوط الشرج . حیث تضعف عضلات الشرج نتیجة لارھاقھا أثناء الإخراج بصعوبة كما قد يؤدى إلى نزول السطح المبطن بجدار الشرج إلى أسفل أثناء الضغط لإخراج الفضلات .

- إنحشار كتلة من البراز الصلب بالشرج مما يتطلب إخراجھا يدويا بالمستشفي .



علاج الإمساك:

يجب أولا معرفة المعدل الطبیعي للإخراج وعدم إستخدام الأدوية الملینه دون داع فھناك بعض الأشخاص يعتقدون أنه من الضرورى حدوث إخراج فضلات يومیا وھذا غیر صحیح .

في معظم الأحوال تقل الأعراض بدرجة كبیرة عند اتباع العادات الصحیة السلیمة ومنھا الاھتمام بتناول الأطعمة الغنیة بالألیاف مثل النخالة والفواكة والخضروات وأيضا تناول كمیات كافیة من السوائل وممارسة الرياضة مثل المشي ، وعدم إھمال الذھاب لدورة المیاه عند الشعور بالرغبة في الإخراج .


ويفضل تخصیص وقت ثابت يومیا . بعد الإفطار مثلا أو بعد العشاء وإعطاء وقت كاف للإخراج الكامل للفضلات .

في حالة وجود مرض محدد يؤدي إلى حدوث الإمساك مثل كسل الغدة الدرقیة يوجه العلاج إلى المرض الأساسي . و يستحسن عدم اللجوء إلى استعمال الأدوية المسھلة إلا كحل أخیر بعد استنفاد وسائل العلاج الأخرى.


وھل ھناك دور للجراحة فیما يخص الإمساك ؟

يتم اللجوء للجراحة كعلاج للإمساك في حالات نادرة ومحددة مثل عدم وجود أعصاب بجدار الشرج وبالطبع فإن الا عراض تظھر مبكرا في الأطفال ويكون العلاج جراحیا وكذلك في حالات وجود كسل شديدفي حركة القولون والشرج حیث يتم استئصال الجزء المريض .

reaction:

تعليقات