القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار

أسباب مرض حصوات المرارة و طرق العلاج

مرض حصوات المرارة (Disease Gallstones)

 

أسباب مرض حصوات المرارة و طرق العلاج
مرض حصوات المرارة


مقدمة

حصوات المرارة مرض شائع يصیب 10 – 20 %من الاشخاص ويصاحبه وجود حصوات بالقناة المرارية في حوالي 15 %من مرضى حصوات الحويصلة المرارية .

وكما ھو معروف تقوم الحويصلة المرارية بتخزين وتركیز السائل المراري الذى يفرز بواسطة الكبد بین الوجبات ثم تضخ معظم العصارة المرارية بعد تركیزھا أثناء وبعد تناول الطعام وخاصة عند وجود دھون بالطعام .


وعندما يزداد تركیز ولزوجة العصارة المرارية تترسب مكونات ھذه العصارة بقاع المرارة مكونة كريستالات صغیرة تتحول بعد ذلك إلى حصوات .

وفي معظم الحالات تتكون الحصوات من الكولیسترول وأحیانا من مادة البیلوروبین وھي صبغة صفراء اللون ، وفي بعض الأحیان تتكون الحصوات من خلیط من المادتین بالإضافة إلى بعض الاملاح مثل الكالسیوم . على الرغم من إن ارتفاع نسبة الكولیسترول وصبغة البیلوروبین بالعصارة المرارية يساعد على تكوين الحصوات إلا أنه من غیر المفھوم في أحوال كثیرة لماذا يصاب بعض الأشخاص بالحصوات دون الآخرين .


ويتراوح قطر الحصوة من مللیمتر واحد أو أقل إلى 4 سم كما يتراوح عدد الحصوات الذى تستوعبة الحويصلة المرارية من حصوة واحدة إلى عدة مئات من الحصوات ، وأحیانا يترسب الكولیسترول بقاع المرارة على شكل طمي .


وبصفة عامة فإن احتمال تكون الحصوات يكون أكبر في مجموعة من الأشخاص وفي بعض الحالات المزمنه مثل :


- السیدات بع سن العشرين خاصة أثناء فترة الحمل .

- مع زيادة الوزن في الرجال والسیدات ونقص اللیاقة البدنیة .

- في حالة انقاص الوزن بدرجة كبیرة خلال فترة زمنیة قصیرة .

- إستعمال بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل والأدوية المخفضة الكولیسترول بالدم .

- مرض الانیمیا المنجلیة وأمراض الدم الأخرى التى يصاحبھا تكسیر لكرات الدم الحمراء والتي ينتج عنھا تكوين صبغة البیلوروبین بكمیات كبیرة .

- تلیف الكبد الشديد وما يصاحبه من تراكم صبغة البیلوروبین .


الأعراض حصوات المرارة:

لا توجد أعراض في حوالي 80 %من المرضى ، وتكتشف الحصوات بالمصادفة أثناء عمل فحص بالموجات الصوتیة على البطن .


وفي حالة حدوث أعراض فإن أھم عرض يمكن ملاحظته ھو وجود ألم ثابت وشديد أعلى البطن خاصة الجانب الأيمن يستمر لفترة تتراوح من 15 دقیقة إلى ساعة وأحیانا أكثر .


وفي أحوال كثیرة يتحول الألم إلى المنطقة أسفل عظمة لوح الكتف الأيمن أو في المنطقة بین عظمة اللوح الأيمن والأيسر وأحیانا الكتف الأيمن نفسه . وقد يصاحب الألم قئ وأحیانا عرق . وتحدث نوبات الألم عل فترات متباعدة قد تصل إلى أسابیع وأحیانا شھور أو سنوات .


مضاعفات حصوات المرارة :

1 -التھاب حاد بالمرارة :

يحدث الالتھاب الحاد بالمرارة عندما تتحرك حصوة صغیرة لتقفل قناة الحوصلة المرارية فتؤدى إلى التھاب حاد بجدار المرارة يصاحبة ارتفاع بدرجة الحرارة بالاضافة للألم في مكان المرارة وأحیانا قئ .


ويحتاج العلاج دخول المستشفي ومكافحة الالتھاب بالمضادات الحیوية ولا بد في مثل ھذه الحالة من


2 -الانسداد:

الانسداد المرارى يحدث عندما تتحرك حصوة وتنحشر بملتقي مخرج القناة المرارية وقناة البنكرياس وتمثل ھذه المضاعفة خطورة خاصة لأنھا من الممكن أن تؤدى إلى التھاب حاد بالبنكرياس والقنوات المرارية مما يتطلب تدخلا عاجلا لإخراج الحصوة بمنظار القنوات المرارية.

تشخیص حصوات المرارة:

رغم وجود علامات أكلینیكیة تشیر إلى تشخیص المرض فھناك مجموعة من الفحوصات التى تساعد في التشخیص الدقیق وتشمل :


أولا : فحص الموجات فوق الصوتیة :

وھو فحص سھل وبسیط يظھر حصوات المرارة في حوالى 95 %من الحالات وتقل كفاءته بعض الشئ في حالة وجود التھاب حاد بالمرارة وتقل الكفاءة بنسبة أكبر في حالة وجود الحصوات بالقناة المرارية .


ثانیا : أشعة المرارة بالصبغة :

حیث يتم تناول أقراص الصبغة عن طريق الفم ثم تصوير المرارة بعد عدة ساعات . وعلى الرغم من أنھذا الفحص ذو كفاءة عالیة في تشخیص حصوات المرارة ، إلا أنه نادرا ما يستخدم الآن نظرا للسھولة الأكبر التي يتم بھا فحص الموجات فوق الصوتیة .


ثالثا : أشعة النظائر المشعة (scan Hida ) : 

وتستخدم فقط لتشخیص وجود التھاب حاد بالمرارة .

رابعا : الفحص بمنظار القنوات المرارية :

ويستخدم لتشخیص وعلاج انسداد المخرج المشترك للقناة المرارية وقناة البنكرياس بحصوة .

خامسا: تحلیلات معملیة :

ومنھا إرتفاع نسبة كرات الدم البیضاء في حالة الالتھاب الحاد بالمرارة وإرتفاع وظائف الكبد وانزيمات البنكرياس في حالة انسداد بمخرج القناة المرارية وقناة البنكرياس .


وعلاج حصوات المرارة يتم بوسیلتین ھما :

أ- الاستئصال الجرحي :

على الرغم من أن إستئصال المرارة جراحیا يمثل العلاج الأساسي لھذه المشكلة لكن يجب التأكید على أن وجود حصوات بالمرارة لايعني الإقدام على استئصالھا لأنه وفي معظم الأحوال (80 (%لا تحدثأعراض وبالتالي  لا توجد ضرورة للتدخل .


ولكن عند حدوث ألم أو تبدأ المضاعفات في الظھور فیكون الاستئصال الجراحي ھو العلاج الأفضل ، خاصة بعد إنتشار إجراء الجراحة بمنظار البطن من خلال ثقوب صغیرة بجدار البطن وأصبح بإمكان المنريض مغادرة المستشفي خلال 24 ساعة ومزاولة العمل خلال أسبوع من تاريخ العملیة .


وقد أصبح اللجوء إلى الجراحة التقلیدية ھو الاستثناء في عملیة استئصال المرارة وغالبا ما يتم اللجوء للجراحة التقلیدية عند حدوث التھاب حاد بالمرارة .


أما حصوات القناة المرارية فإنه من المعتاد التعامل معھا جراحیا بواسطة منظار القنوات المرارية ، وأصبح اللجوء للجراحة التقلیدية إستثناء أيضا .


ب- وسائل العلاج غیر الجراحیة :

أصبحت ھذه الوسائل عديمة القیمة بعد الانتشار والسھولة النسبیة لاجراء جراحة الاستئصال بمنظار البطن ونادرا ما يتم اللجوء إلیھا وتشمل :


1 -تناول أدوية إذابة الحصوات :

وتستخدم في حالة وجود حصوة واحدة ، قطرھا أقل من 1 سم ، مكونة من الكولیسترول فقط وبشرط عدم وجود التھاب بجدار المرارة ويستعمل العلاج لمدة عام بصفة مستمرة .


2 -تفتیت الحصوات بواسطة جھاز الموجات فوق الصوتیة :

وھي وسیلة أصبح استخدامھا مقصورا فقط فقط على وجودج حصوة كبیرة بالقناة المرارية فشل إخراجھا بالمنظار ، أما بالنسبة لحصوات المرارة فقد يؤدى تفتیت ھذه الحصوات إلى حدوث مشكلة أكبرحیث تتحول من حصوة واحدة كبیرة إلى عدة حصوات صغیرة بالمرارة .


وفد تتسبب ھذه الحصوات الصغیرة في المضاعفات المذكورة سابقا لأن الحصوات الصغیرة تتسبب في مضاعفات أكثر من وجود حصوة واحدة كبیرة أو أكثر .


3 -الإذابة المباشرة للحصوات :

وقد تم إستخدام ھذا الأسلوب من قبل لإذابة حصوات الكولیسترول من خلال وضع قسطرة داخل الحويصلة المرارية عن طريق جدار البطن وإستخدام مادة مذيبة يتم حقنھا بالمرارة على مدى 24 ساعة أو أكثر .

وقد توقف إستخدام ھذه الطريقة لما لھا من مضاعفات مقارنة بالجراحة.

reaction:

تعليقات