أخبار الصحة و الجمال نصائح للشعر و الجلد و البشرة;الحساسیة أخبار الصحة و الجمال  نصائح للشعر و الجلد و البشرة;الحساسیة

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ما هو زيت الكانولا,فوائد زيت الكانولا وما هي اضرار زيت الكانولا

ما هو زيت الكانولا,فوائد زيت الكانولا وما هي اضرار زيت الكانولا 


ما هو زيت الكانولا,فوائد زيت الكانولا وما هي اضرار زيت الكانولا



زيت الكانولا 

تُعدّ الكانولا بذورًا زيتية مصنوعة عن طريق التهجين النباتي، حيث طوّر العلماء في كندا نسخة معدّلة من نبات اللفت، والذي بدوره يحتوي على مواد سامّة تُعرف بحمض الأيروسيك والجلاكوسينولات، ويأتي اسم كانولا من كلمتي Canada و Ola -والتي تشير إلى الزيت-، وعلى الرغم من أنّ نبات الكانولا يبدو مماثلًا لنبات اللفت، إلّا أنّه يحتوي على عناصر غذائية مختلفة، ويُعدّ زيته آمنًا من أجل الاستهلاك البشري، ومنذ أن تمّ تطوير الكانولا في كندا، قام العديد من مربّي النبانات بتطوير أنواع مختلفة ومتطورة من البذرة، ممّا أدّى إلى زيادة صناعة هذا الزيت، وما يزيد عن 90% من محاصيل الكانولا في الولايات المتحدة تُعدّ معدّلة وراثيًا.


احتواء زيت الكانولا على الدهون الصحية 

يحتوي زيت الكانولا على 7% من الدهون المشبعة مقارنة بـ 9% في زيت دوار الشمس، و13% في زيت الذرة، وحوالي 14% في زيت الزيتون، ويُعدّ تخفيف الدهون المشبعة من الأمور التي تساعد في تخفيف مستويات الكولسترول في الجسم، ويحتوي زيت الكانولا على كميات عالية من الدهون غير المشبعة الصحّية، فهو يملك كميات أعلى من الحمض الدهني أوميغا-3 وحمض ألفا لينولينيك ALA مقارنة بمختلف أنواع الزيت الأخرى -بخلاف زيت بذور الكتان-، ويُعدّ ALA هامًا في سياق النظام الغذائي الصحي، وذلك لأنّ الجسم لا يستطيع تركيبه، حيث تُظهر الدراسات أنّ ALA يمكن أن يساعد في حماية القلب بسبب تأثيراته على ضغط الدم والكولسترول والعملية الالتهابية.



زيت الكانولا في الطهي 

نظرًا لنكهته الخفيفة ودرجة احتراقه -أو درجه إصداره للدخان- العالية نسبيًا، بالإضافة إلى ملمسه وبنيته الناعمين، يُعدّ الزيت المستخلص من الكانولا واحدًا من أكثر الزيوت تعدّدًا في استعمالاته، حيث يمكن استخدامه في العديد من الأطباق والطرق المستخدمة في الطهي، حيث يمكن تطبيقه على الشكل الآتي: 

  • على شكل زيت للطهي من أجل القلي السريع أو الشواء أو التحميص. 
  • ضمن مرقة السلطة والصلصات وماء التمليح للمخللات. 
  • لتغليف المقالي من أجل التحميص بدون التصاق. 
  • كما يُستخدم بديلًا للدهون الصلبة في وصفات الطعام، كالزبدة أو السمن.


زيت الكانولا والسموم 

تُعدّ المخاوف الصحية المرتبطة مع الزيت المستخلص من نبات الكانولا غير صحيحة، فهذا الزيت المستخرج من نبات الكانولا يُعدّ معروفًا بأنّه آمن من قبل منظمة الغذاء والدواء FDA، ومن الممكن أنّ تكون هذه المخاوف قد ظهرت من حقيقة أنّه مستخرج من النبات المُهجّن من نبات اللفت، حيث يحتوي زيت اللفت على كميات عالية من حمض الأيروسيك، وهو من المواد التي تحتوي كميات عالية من السموم الضارّة للإنسان، إلّا أنّ الزيت المستخرج من الكانولا يحتوي على كميات قليلة جدًا من حمض الأيروسيك، وبالإضافة إلى ذلك، يُعدّ زيت الكانولا قليل الدهون المشبعة، ويحتوي على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة الأحادية، وهذا ما يجعله خيارًا صحيًا وآمنًا كزيت يستخدم في الطهي.



فوائد زيت الكانولا

زيت الكانولا 

تم إنتاج زيت الكانولا لأول مرة في كندا عام 1974، وتم إنتاج زيت الكانولا من زيت بذور اللفت المعدل وراثيًا؛ مما ساعد على التقليل من تركيز حمض الإيروسيك وغلوكوسينولات، ويعد زيت الكانولا ثالث أكثر الزيوت النباتية إنتاجًا في العالم بعد زيت النخيل وزيت فول الصويا، وتعد كل من الصين وكندا والهند واليابان والإتحاد الأوربي من الدول الرئيسية المنتجة له، وزيت الكانولا هو الزيت النباتي الوحيد الذي يحتوي على كبريت في بناء أحماضه الدهنية؛ وهذا سبب نكهة الكبريت الموجودة بالزيت، ويعتقد عدد من خبراء التغذية أنه يمكن اعتبار زيت الكانولا من أكثر الزيوت صحة للأكل، وسوف يتحدث هذا المقال عن فوائد زيت الكانولا.


فوائد زيت الكانولا 

إن زيت الكانولا أحد أفضل أنواع الزيوت لصحة القلب، ويحتوي زيت الكانولا على أقل نسبة من الدهون المشبعة مقارنة بالزيوت الأخرى الشائعة، ويحتوي زيت الكانولا على ما نسبته 7% من الدهون المشبعة مقارنة ب13% لزيت الذرة و9% لزيت دوار الشمس 14% لزيت الزيتون، ويساعد التقليل من نسبة الدهون المشبعة في التقليل من نسبة الكوليسترول، وزيت الكانولا غني وبنسبة عالية بالدهون الصحية الغير مشبعة، وكما يحتوي على نسبة عالية من الحمض الدهني أوميغا 3 ألفا لينولينيك أكثر من أي زيت آخر بإستثناء زيت الكتان، وقد يساعد ألفا لينولينيك على حماية القلب وذلك بسبب تأثيره على ضغط الدم والكوليسترول والالتهاب، ومن فوائد زيت الكانولا:


درجة طهي عالية 

يمكن طهو زيت الكانولا لدرجات حرارة عالية بسبب درجة احتراقه العالية، مما يعني أنه لا يحترق حتى درجة حرارة 204 درجة مئوية، وعند هذه الحرارة يبدأ الزيت بالاحتراق وإنتاج الدخان، وأيضًا عند درجة الحرارة هذه تتكسر الروابط بين جزيئات الدهون وتنتج مركبات ضارة، وتعد درجة الاحتراق مهمة جدًا عند اختيار زيت صحي للطهي، ومن العوامل التي تحدد درجة الاحتراق هي كيفية تكرير الزيت، كلما زاد تكرير الزيت ارتفعت درجة الاحتراق، وزيت الكانولا مكرر بدرجة عالية، مما يعني أنه تم إزالة جميع الشوائب و الأحماض الدهنية الحرة، وهذا يجعل زيت الكانولا مثالي للسوتينغ والقلي الخفيف والخَبز والقلي العميق.



خلوه من الطعم وتعدد استعمالاته 

ومن فوائد زيت الكانولا أنه ذو نكهة خفيفة، مما يسمح لاستخدامه في الطهي، وكما يمكن أن يقدم بدرجة حرارة الغرفة أو يقدم مطهو، ويعمل زيت الكانولا جيدًا في السلطة والصلصة الجانبية والخَبز، ويمكن استخدامه في قلي التحمير أو القلي العميق، وبدون أن يضيف أي نكهة على الطبق المعد، ويعد زيت الكانولا ذو سعر مقبول ويمكن الحصول على زيت الكانولا بسهولة بسبب انتشار إنتاجه بالعالم، والزيوت ذات الجودة العالية مثل زيت الزيتون البكر ذات تكلفة عالية وذلك بسبب تقنيات المعالجة الأكثر حساسية ومدة الصلاحية القصيرة.



مضار زيت الكانولا 

على الرغم من أن زيت الكانولا هو أحد الزيوت الأكثر استخدامًا على نطاق واسع في عالم صناعة الأغذية، إلا أن هناك بعضًا من الدراسات ذات الأمد الطويل نسبيًا أظهرت أنه قد يكون لزيت الكانولا تأثيرات صحية محتملة، وفيما يأتي أهم مضار زيت الكانولا على صحة الجسم:


زيادة الالتهاب: 

لقد ربطت عدة دراسات أجريت على الحيوانات زيت الكانولا بزيادة الالتهاب والإجهاد التأكسدي في الجسم، حيث إنه في أحدى الدراسات التي أجريت على الفئران التي تناولت زيت الكانولا مقارنةً مع أخرى تناولت زيت فول الصويا، تبين أن زيت الكانولا أدى إلى انخفاضٍ في مضادات الأكسدة وزيادة مستويات الكوليسترول الضار.


التأثير على صحة القلب: 

أظهرت دراسة أجريت عام 2018، أن أولئك الأشخاص الذين يستخدمون عادةً زيت الكانولا في الطهي هم أكثر عرضةً للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي مقارنةً مع أولئك الذين لا يستخدمونه مطلقًا أو يستخدمونه بشكلٍ نادر، حيث إن متلازمة التمثيل الغذائي هي مجموعة من الحالات المتعددة التي يتزامن معها ارتفاع في كل من مستوى سكر الدم والدهون الزائدة في البطن، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والدهون الثلاثية أو الكوليسترول؛ الأمر الذي يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب، ولايزال هناك الحاجة للمزيد من البحوث في هذا المجال.


التأثير على الذاكرة: 

قد يؤثر زيت الكانولا سلبًا على الذاكرة حسب ما أشارت إليه دراسة أجريت على الحيوانات، فقد كانت نتائجها تبين أن التعرض المزمن لنظام غذائي غني بزيت الكانولا أدى إلى حدوث ضرر كبير في الذاكرة وزيادة في الوزن.



أسباب تجعل من زيت الكانولا ضارًا بالصحة 

هناك بعضًا من الأسباب التي تجعل زيت الكانولا يحمل تأثيرات سلبية على صحة الإنسان، ومن بعد الحديث عن مضار زيت الكانولا، لابد من معرفة أهم الأسباب التي من شأنها أن تلحق الضرر بالجسم، ومنها: أكثر من 90 بالمائة من زيوت الكانولا هي بالأصل زيوت معدلة وراثيًا. زيت الكانولا هو عبارة عن زيت مُكرر، وغالبًا ما يكون مُهدرج جزئيًا لزيادة ثباته. أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران، ظهور مركبات ضارة قد تزيد من علامات الالتهاب عند تسخين زيت الكانولا وتعرضه للحرارة.





عن الكاتب

Dr.Amine

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

أخبار الصحة و الجمال نصائح للشعر و الجلد و البشرة;الحساسیة