القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار

فوائد زيت السمسم للجسم و الجنس 


فوائد زيت السمسم للجسم و الجنس



عُرف نبات السمسم منذ آلَّاف السنين، فهو قديم قدم الإنسان، وفضل خلال حقب كثيرة من التاريخ الإنساني على غيره من النَّباتات، وذلك لقدرته على تحمل ظروف الطقس القاسية مثل الجفاف.

استخدمت بذوره في تحضير التوابل والبهارات وكانت واحدة من أُولَيات البذور التي استخلصت زيوتها واستخدمت للطهي وتعزيز نكهات الأطباق، كما يتميز زيت السمسم بقيمته الغذائية العالية، فهو يحتوي على العديد من العناصر الضرورية لجسم الإنسان،مثل فيتامين K وE ,أوميغا 2، وأوميغا 5. ويمكن استخدامه في مجالات كثيرة، منها الغذائية والصحية والجمالية.


فوائد زيت السمسم:

تتعدد استخدامات زيت السمسم وتتنوع، ويمكن تناوله عن طريق الفم أو استخدامه زيتًا في تقنيات التدليك المختلفة، ويستخدم مطبخيًا في الطهي والقلي وغير ذلك، ويستخدم طبيًا في علاج بعض الأمراض والمشكلات الصحية أو تخفيف حدة أعراضها، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والإكتئاب، وفيما يأتي توضيح لأهم استخدامات زيت السمسم.


- تسكين الآلام المزمنة: إن أولى استخدامات زيت السمسم القديمة والشائعة في كثير من المجتمعات تتمثل في تخفيف الإحساس بالآلام، وقد يعود ذلك إلى امتلاكه خصائص مسكنة ومضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وتوجهت العديد من الدراسات العلمية إلى البحث في هذا الأثر لزيت السمسم وتوصلت إحداها وكانت قد نشرت في مجلة Anesthesiology and Pain Medicine إلى أن الإستخدام الموضعي لزيت السمسم خفّض من حدة الآلَّم الناجمة عن إصابات الأطراف العليا والسفلى لدى المشاركين في الدراسة وقلل من حاجتهم إلى الأدوية المسكنة، وخرجت دراسات أخرى بنتائج مماثلة وأضافت أن استخدام زيت السمسم في تقنيات التدليك يعد طريقة مجانية وآمنة للتقليل من حدة الآلام الجسدية، وتتعدد طرق استخدام زيت السمسم الشعبية والتقليدية في هذا المجال اعتمادًا على موضع وسبب الألم، إذ يستخدم زيتًا للتدليك لعلاج آلام العضلات والأربطة، لأنه يخَلِّصُ طبقات الجلد والعضلات العميقة من السموم ويزيد تدفق الدم إليها.


ويمكن خلط نصف كوب منه مع بعض قطرات من زيت اللبان العطري لعلاج آلام المفاصل والعظام بدهن المناطق المحيطة بها، كما يمكن استخدام قطعة قطن نظيفة أو قطعة شاش معقمة ومُشربة بزيت السمسم لعلاج بعض مشكلات الجهاز التناسلي للمرأة مثل تهيج المبهل وتخفيف حدة أعراض انقطاع الطمث.


العناية بالبشرة: إن أهم استخدام من استخدامات زيت السمسم يتمثل في العناية بالبشرة، لإحتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي تثبط نشاط الجذور الحرة وتعادل أثرها التدميري الذي تمارسه ضد الخلايا، وعلى مواد ذات خصائص مضادة للعدوى فتقتل مسببات الأمراض والمشكلات الجلدية وتحد من نموها وتكاثرها، وعلى مواد تقلل من حدة الأعراض المصاحبة للالتهابات، وعلى العديد من الأحماض الدهنية الأساسية التي ترطب الجلد وتحافظ على نعومته ومرونته، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه لعلاج حب الشباب أو آثاره وذلك بوضعه مباشرةً على البثور أو مواضعها ليلًا وتركه حتى غداة اليوم التالي، ولا بد من التنبيه إلى عدم الحاجة إلى مزجه مع غيره من الزيوت، وإلى أفضلية استخدام منتجات زيت السمسم الخالية من أية إضافات كيميائية.


فوائد زيت السمسم للجماع:

يُعدّ زيت السمسم مفيدًا للجماع، إذ يُعالج تهيج المهبل عند المرأة، ويزيد من رطوبة المهبل، مما يُخفف الآلام أثناء عملية الجماع، وهذا من فوائد زيت السمسم للعضو الذكري أيضًا، حيث يُدلّك العضو الذكري بزيت السمسم ليقوم بدوره بترطيب المهبل، كما أنّه مفيد في مرحلة سن اليأس لدى المرأة، لأن له تأثير شبيه بتأثير الأستروجين الطبيعي.


السمسم وضعف الإنتصاب:

-  يحتوي السمسم على كمية من الزنك تصل إلى %12 من الكمية الغذائية اليومية المرجعية، ويساعد الزنك الجسم على إنتاج وتنظيم العديد من الهرمونات بما في ذلك هرمون التستوستيرون، وقد أظهرت بعض الدراسات وجود صلة بين نقص الزنك ومشاكل عدم القدرة على الإنتصاب، حيث يعد الزنك ضروري لتطور ووظيفة الأعضاء الجنسية الذكرية، فالذكورالذين يعانون من نقص في الزنك تكون لديهم خصيتان أقل تطوراً وانخفاض في عدد الحيوانات المنوية، كما يعاني الأشخاص الذين لديهم مشاكل في ضعف الإنتصاب من أعراض أخرى مثل تأخر أو سرعة القذف، وقد وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن الزنك يمكن أن يساعد في تحسّن التحكم بالقذف لدى المصابين بسرعة القذف.


ويحتوي زيت السمسم على أنواع متعددة من الدهون الحمضية المشبعة والغير مشبعة و التي لها دور كبير في مختلف العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان.

من فوائد هذه الدهون الحمضية أنها تحافظ على جدران الشرايين والأوردة، و بالتالي تقلل من فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدم والذي يعد أحد أسباب ضعف الإنتصاب.

كما لهذه الدهون دور في تحسين عمل البروستاتا التي تنتج هرمون التستوستيرون الضروري من أجل عملية الإنتصاب، حيث من دونه لا يمكن للرجل أن يحصل على الإنتصاب.

بالإضافة إلى ذلك فإنَّ هذه الدهون تدخل في إنتاج بعض المواد الكيميائية داخل الجسم والتي تعمل على تغذية الْعصاب وزيادة سرعة نقل السيالات العصبية.

هذا يعني الإستجابة للمؤثرات بشكل أفضل، ولا شك بأنَّ الإنتصاب ناتج عن استثارة خارجية ناتجة عن بعض المؤثرات.

-  كما أنَّ زيت السمسم يمتلك خصائص مذهلة لتحسين مختلف وظائف الجسم والتي يصب معظمها في مصلحة الجانب الجنسي لدى الرجل.


فوائد زيت السمسم الموضعية:

بالإضافة إلى احتواء زيت السمسم على بعض العناصر المفيدة في حال استخدامه بشكل موضعي مثل فيتامين ه، يستخدم هذا الزيت كزيت مرافق للزيوت الأخرى كي يتم امتصاصها بشكل أفضل.

من أهم الخصائص التي يمتلكها زيت السمسم قدرته على التفكك إلى جزيئات صغيرة خلال التدليك وبالتالي يعمل على تفتيح المسامات بشكل أفضل ويسمح للزيوت الاخرى بالدخول إلى الأنسجة بشكل أفضل.

فضلا عن تفكك جزيئات زيت السمسم، يمكن للبشرة امتصاصه بشكل أفضل من بقية الزيوت، بالتالي في حال مزجه مع الزيوت الأخرى خلال التدليك فإنَّه يساعد على امتصاص عناصر تلك الزيوت.

يعد زيت السمسم من الزيوت مرتفعة الحرارة ولا سيمَا خلال التدليك، لذلك فإنه يقوم بتحفيز الشعيرات الدموية في منطقة العضو الذكري، وبالتالي يتحسن دوران الدم في تلك المنطقة.

ومن المعروف بأنَّ الإنتصاب يعتمد بشكل رئيسي على تدفق الدم للعضو الذكري.

reaction:

تعليقات