أخبار الصحة و الجمال نصائح للشعر و الجلد و البشرة;الحساسیة أخبار الصحة و الجمال  نصائح للشعر و الجلد و البشرة;الحساسیة

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

علاج الحرقة أو حموضة المعدة (الارتجاع المعدي)

اكثر الاطعمة المسببة لحرقة المعدة


اكثر الاطعمة المسببة لحرقة المعدة




في حال كنت من بين الأشخاص الذين يتعرَّضون بين فترة وأخرى للشعور بحرقة المعدة، فإنه بات من الضروري أن تنتبه إلى أسلوب حياتك اليومي. فهل تشرب الكثير من القهوة خلال اليوم، أم أنك غالباً ما تعتمد على المشروبات الغازية لتطفئ شعورك بالظمأ بدلاً من شرب الماء؟.

كثيرة هي الأطعمة التي تثير الشعور بحرقة المعدة، والتي تسبِّب حالة «الجَزْر الحَمْضي» التي تعطي شعوراً بالحرقة في رأس المعدة. ولذلك، علينا التعرُّف إلى الأطعمة التي يجب التخفيف قدر الإمكان منها، أو حتى الامتناع عنها، لكي نتجنَّب هذا الشعور المزعج.

إنَّ معظم الحالات المرضية المزعجة التي تصيبنا يمكن أن يكون أسلوب حياتنا والطعام الذي نتناوله هو سببها الأساس.

وتساعد أنواع معيَّنة من الأطعمة على تعزيز الإصابة بحرقة المعدة، والشعور بالتالي بالحرقة. كما أنَّ هذه الأنواع أيضاً يمكن أن تساعد، بحسب ما أكَّد الخبراء، على الإصابة بحالة الجَزْر الحَمْضي.

وأوضح الأطباء المتخصِّصون، أنَّ مرض الجَزْر الحَمْضي هو التهاب يصيب المريء، خاصة الجزء السفلي منه، نتيجة للجَزْر؛ أي جريان رجوعي وارتداد محتويات المعدة الحمضية إلى المريء، ما يسبِّب أضراراً في الغشاء المخاطي للمريء، وتقرُّحاً، وأحياناً يؤدِّي إلى تضيّق، وتندّب وانثقاب في المريء.

ومن الأعراض التي تشير إلى معاناة الشخص من حالة الجَزْر الحَمْضي، هي شعوره بالحرقة والألم الذي ينتقل من المعدة إلى الصدر، وفي بعض الأحيان يمكن أن ينتقل الألم إلى الحلق. إلى جانب شعور الشخص في هذه الحالة بالتقيّؤ والتجشّؤ والشعور بانتفاخ المعدة.

وفي حين يمكن أن تعدَّ هذه الحالة شائعة وغير خطرة، إلا أنه من الضروري عدم إهمالها، ويمكن لتغييرات بسيطة في نظامك الغذائي، إلى جانب الأدوية غير المعقّدة، أن تسيطر عليها. ولكي تخفِّف قدر الإمكان من الشعور بحرقة المعدة العادية، ولتخفِّف أيضاً من حالة الجَزْر الحَمْضي، حاول قدر الإمكان تجنُّب هذه الأطعمة التي حدَّدها الخبراء.


الشوكولا

يمكن أن ينزعج الكثير من الأشخاص الذين يحبُّون الشوكولا من هذا الخبر، إلا أنَّ الشوكولا تسهم في تعزيز الشعور بحرقة المعدة أكثر من أيِّ نوع من الأطعمة الأخرى.

وأوضح الخبراء أنَّ السبب يعود إلى أنَّ الشوكولا غنية بمادة الكافيين وغيرها من المواد التي تحفِّز على الإصابة بالحرقة؛ كمادة الثيوبرومين.

هذا وإنَّ الشوكولا تحتوي على كميات كبيرة من الدهون التي تعدُّ أيضاً محفِّزاً على الإصابة بالحرقة.

وأشار الخبراء إلى أنَّ الشوكولا تحتوي على كمية كبيرة من مادة الكاكاو؛ وهي تسبِّب الحرقة.

ولذلك في حال أردت التخلُّص من شعور الحرقة والتخفيف من حالة الجَزْر الحَمْضي، فإنه يفضَّل أن تقلِّل قدر الإمكان من تناول الشوكولا.


المشروبات الغازية

من بين الأطعمة التي تسبِّب حرقة المعدة، المشروبات الغازية.

وأوضح الخبراء أنَّ السبب في سوء المشروبات الغازية يعود إلى الغاز الموجود في هذه المشروبات.

وتعمل فقاعات الغاز على تضخُّم المعدة، والضغط المتزايد في هذه الحالة يعزِّز الإصابة بالجَزْر الحَمْضي وعودة الحمض إلى المريء.

هذا وترتفع نسبة الحمض في المشروبات الغازية، كما تحتوي أيضاً على نسبة من مادة الكافيين، ما يعزِّز الإصابة بحرقة المعدة.

وبالتالي يفضَّل الابتعاد قدر الإمكان عن هذه المشروبات كي تتجنَّب حرقة المعدة.

ويقول الخبراء، إنَّه حتى المشروبات الغازية التي تباع على أنها «دايت» وخفيفة، تحتوي على نسبة من الحموضة التي تعزِّز الإصابة بحرقة المعدة.


الكافيين

لا تعتقد أنَّ عليك- في حال كنت تعاني من حرقة المعدة أو من حالة الجَزْر الحَمْضي- الابتعاد تماماً عن شرب القهوة.

وفي حال كنت تشرب فنجاناً أو فنجانين من القهوة كحدٍّ أقصى، فإنَّ ذلك يعدُّ حداً مقبولاً.

ولكن من الخطأ أن تفرط في شرب القهوة وتتجاوز هذه الكمية.

وينصح الخبراء أن تقتصر الكمية على فنجان واحد أو فنجانين فقط.

أما إن كنت قد اعتدت شرب القهوة بعد كلِّ وجبة طعام، فإنه من الضروري أن تحاول كسر هذا التصرُّف السلبي ومحاولة الاعتياد على شرب شيء آخر أكثر فائدة.

ويمكن أن تتناول مغلي البابونج أو أيَّ نوع من الأنواع الأخرى من شاي الأعشاب.

كما يمكن الاعتماد على تناول الشاي الأخضر؛ كونه يحتوي على كمية بسيطة من مادة الكافيين.


الأطعمة المقليّة

في حال أردت أن ترفع من احتمال إصابتك بشعور الحرقة في المعدة بعد تناول الطعام، فبإمكانك أن تفرط في تناول الأطعمة المقلية في الزيت والدهون.

وقد ربط الخبراء بين تناول هذه الأنواع من الأطعمة والشعور بحرقة المعدة وتعزيز الإصابة بحالة الجَزْر الحَمْضي.

ويعود السبب في خطورة هذه الأطعمة إلى أنها تحتوي على كمية كبيرة من الدهون.

وينضمُّ إلى قائمة الأطعمة المقلية جميع أنواع الطعام الذي يتمُّ قليه بكمية كبيرة من الدهون، كالزيت على سبيل المثال، وعلى درجة حرارة مرتفعة، كالبطاطا المقلية وغيرها.

ولا تقتصر القائمة على الخضار؛ بل وتنضمُّ أيضاً المعجنات المقلية، وحتى المعجنات الحلوة المقليّة.


منتجات الألبان الغنيّة بالدهون

يؤكِّد الخبراء أنَّ الأطعمة الغنية بالدهون تعدُّ من المسبِّبات الأساسية لحرقة المعدة.

ولذلك فإنه من الخطأ الاعتقاد بأنَّ الجبنة الغنية بالدهون يمكن أن تكون أفضل من الزبدة عندما يتعلَّق الأمر بالشعور بحرقة المعدة.

وفي حال كنت تعاني من حرقة المعدة بشكل متواصل إلى حدٍّ ما، فإنه من الضروري أن تبتعد عن منتجات الألبان التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون.

ويمكن الاعتماد على منتجات الألبان القليلة الدهون، كاللبن والجبنة والحليب القليل الدسم.

إلا أنه من الضروري أن تتذكَّر أن لا تمنع نفسك من تناول منتجات الألبان؛ كونها غنيّة بالمغذيات المفيدة للجسم. وركِّز فقط على اختيار تلك الخفيفة الدهون.


اللحوم الغنية بالدهون

تعدُّ اللحوم الغنية بالدهون من الأغذية التي تعزِّز الشعور بحرقة المعدة.

ويقول الخبراء، إنَّ اللحوم الغنية بالدهون، سواء كانت لحم غنم أم بقر، تساعد على عودة الحمض إلى المريء.

وأوضحوا أنَّ اللحوم الغنية بالدهون تمكث لفترة أطول في المعدة.

إلا أنَّ ذلك لا يعني أن تمتنع عن تناول اللحوم؛ بل ركِّز على القطع اللينة التي لا تحتوي على كمية كبيرة من الدهون.

عن الكاتب

Dr.Amine

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

أخبار الصحة و الجمال نصائح للشعر و الجلد و البشرة;الحساسیة