القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار

حساسية العين: التخلص من احمرار وحكة العين والعيون الدامعة

حساسية العين : مسببات , تشخیص و علاج الحساسية في العين

حساسية العين
حساسية العين 


حساسية العين: التخلص من احمرار وحكة العين والعيون الدامعة

مقدمة (حساسیة العیون)

تعتبر حساسية العين من أكثر أمراض العیون انتشاراً ،وتصیب عادة ملتحمة العین والقرنیة والجفون. وتتفاوت أعراض الحساسية في العين  في شدتھا ، فقد تكون خفیفة لا تمثل خطراً على قوة الإبصار كما في حالة الحساسیة الملتحمة الموسمیة ، أو تكون شدیدة یمكن أن تسبب فقد الإبصار كما في حالة حساسیة القرنیة.


وفي معظم حالات الحساسیة ، یكون ھناك تاریخ مرضي للإصابة بالحساسیة لدى أفراد آخرین بالعائلة أو لدى المریض نفسه. وتتضمن حساسیة العیون عدداً من التفاعلات المناعیة ، یشترك فیھا الجسم المناعي "IgE"ومادة الھستامین ، وكیماویات مختلفة ، ومواد تسمى "اللوكوتراینز" إلى جانب خلایا مناعیة مختلفة.


مسببات حساسية العين

أعراض حساسیة العیون یمكن أن تكون موسمیة نتیجة التعرض غالباً لمسببات استنشاقیة مثل حبوب اللقاح ، ثم لا تلبث العین أن تعود إلى حالتھا الطبیعیة بزوال موسم حبوب اللقاح.

أما حساسیة العیون السنویة ، فمسبباتھا الأساسیة ھي عتة تراب المنزل والفطریات الجویة وشعر وقشر جلد الحیوانات ، وھي تتأرجح في الشدة من موسم لآخر لكنھا تظل باقیة على مدار السنة. وفي كثیر من الحالات تكون حساسیة العیون السنویة مصاحبة لحساسیة الأنف.


أعراض حساسية العين

تصیب أعراض حساسیة العینین معاً بحكة شدیدة مع خروج إفرازات مائیة ، وقد تصبح ھذه الإفرازات لزجة أو مخاطیة في بعض الحالات مع حدوث "مھابة الضوء" (عدم القدرة على فتح العینین في الضوء المباشر). وفي الحساسیة الموسمیة ،تصاب العینان بالحرقان وتزید الإفرازات الدمعیة ویحدث احمرار بملتحمة العین ، وقد تتفاقم الحالة فتتورم الجفون وتصاب الملتحمة باحتقان وتورم . أما الحساسیة السنویة ، فتصحبھا حكة بالعینین وحرقان وإفرازات مخاطیة ،وتورم بالجفون قد یكون شدیداً في بعض الأحیان.

وتتناسب شدة أعراض حساسية العين عموماً مع مدى تعرض المریض لمسببات الحساسیة ، كما تتأثر بطبیعة الجو المحیط بالمریض فتزید في الجو الحار الجاف، وترتبط أیضاً بالظروف البیئیة السائدة.



تشخیص حساسية العين

تشبه الأبحاث المعملیة في ھذه الحالة ما یحدث في حالات حساسیة الأنف . وتوجد الخلایا الحمضیة (الإزینوفیل) في الإفرازات الدمعیة واللزجة للعین ،وھي تساعد على تشخیص المرض. كذلك یمكن إجراء اختبارات جلدیة بالوخز ببعض المسببات الاستنشاقیة والأطعمة.

ویفضل في ھذه الحالات العرض على أخصائي في أمراض العیون للوصول للتشخیص السلیم ، حیث إن كثیر من أعراض الحساسیة تتشابه مع أعراض الأمراض الأخرى التي تصیب العین.



علاج حساسية العين

لعلاج حساسية العينين یمكن تجنب تعریض العینین للمسببات الاستنشاقیة مثل حبوب اللقاح عن طریق ارتداء النظارات الشمسیة وفي حالة التأكد من تشخیص الحالة یمكن استعمال نقط للعین تتكون من خلاصة بعض الأعشاب الطبیة . وعادة یستمر العلاج للحساسية بھذه النقط لبضعة شھور، وھي مأمونة تماماً ولا تسبب ظھور أي أعراض جانبیة على العین أو الجسم.


reaction:

تعليقات